هل تشعرين بألم أثناء الجماع.. إليكِ أهم الأسباب والحلول

الجماع

ممارسة العلاقة الحميمة أساس الحياة الزوجية، ولكن أحياناً تشعر المرأة بألم أثناء الجماع ويؤدى لاحقاً إلى عواقب غير جيدة مثل الخوف من ممارسة العلاقة الجنسية، أو انخفاض الرغبة الجنسية، ولذلك إذا كنتِ تشعرين بألم أثناء الجماع اكتشفي الأسباب المحتملة لهذا الألم:

جفاف منطقة المهبل

يحدث جفاف منطقة المهبل نتيجة خلل بنسبة هرمون الإستروجين لدى السيدات، ويتم معالجة ذلك بتناول أغذية تحتوي على الدهون المشبعة وغير المشبعة وشرب الماء باستمرار.

عدم تناسب الأعضاء التناسلية:

في بعض الأزواج لا يكون هناك توافق بين حجم العضو الذكرى الكبير، و فتحة المهبل الضيقة وعنق الرحم الصغير، مما ينتج عنة الألم أثناء الجماع، ويساعد المزلق في بعض الحالات إلى تخفيف الألم.

إقرأ المزيد: اللولب والجماع: كل ماتودين معرفته عن تأثير اللولب على العلاقة الزوجية

القلق والتوتر:

الاسترخاء أمر مهم عند الاستعداد لممارسة العلاقة الحميمة، ولكن إذا قمت بأخذ ضغوط الحياة والتوتر والمشكلات معك، فمن المؤكد أنكِ لن تشعري بأي متعه أثناء ممارسة الجنس بل وربما تشعرين بالألم أيضاً.

الالتهابات التناسلية:

هناك عدد من الأمراض التناسلية الأكثر شيوعاً مثل، الهربس التناسلي، داء المشعرات، والالتهابات الفطرية يمكن أن تجعل ممارسة العلاقة الحميمة مؤلمة وغير مريحة.

الولادة

تحتاج المرأة لفترة تصل لستة أسابيع حتى يستعيد المهبل حالته السابقة بعد الولادة، وتكون المرأة مستعدة بدنياً للعودة للنشاط الجنسي.

إقرأ المزيد: العلاقة الحميمة ودورها في الوقاية من الأمراض