العذرية.. إليكِ أهم الأمور التي تؤثر عليها وتسبب فقدانها

العذرية

يختلف مصطلح العذرية باختلاف الثقافات والآراء، فهناك من يحصره في غشاء البكارة، والبعض الآخر يتسع المفهوم لديه ليشمل حالة الروح والجسد سوياً، وفي هذا المقال سنقدم لكِ مجموعة من الأمور التي يجب أن تدركيها والتي من الممكن أن تسبب فقدان عذريتك.

العلاقة الجنسية الكاملة

من المؤكد أنك تعلمين سيدتي أن العلاقة الكاملة بين الرجل والمرأة هي سبب مباشر لفقدان العذرية إلا في حالة كان نوع الغشاء مطاطياً فقد يتطلب مساعدة طبية لافتضاضه.

حادث عرضي لا إرادي

قد تتعرض الفتاة لإصابة في مستوى الفرج وكسر غشاء البكارة مما يؤدي لفقدان عذريتها، وتختلف هذه الحوادث، حيث يمكن أن تسقط أو أن تصطدم بشي في المنطقة الحساسة.

ممارسة بعض الرياضات

رياضة رقص الباليه تحتاج إلى حركات قوية، مثل استخدام المنضدة أو الدوران والارتفاع في الهواء ثم النزول بسرعة كبيرة وهذا الأمر ممكن أن يفقدك عذريتك، كذلك ممارسة رياضة ركوب الخيل قد تتسبب بفقدان عذريتك نتيجة الاصطدام القوي بالأرض أو السقوط من على الخيل.

الإصابة ببعض الأمراض

الأمراض الجنسية التي قد ينتج عنها أورام أو تقرحات في المهبل وخاصة في مكان غشاء البكارة، قد تؤدي إلى فقدان العذرية بسببها أو بسبب الحك المستمر للمنطقة، خاصة لدى الفتيات الصغيرات في السن.

اقرأ المزيد: مراحل الإستجابة الجنسية لدى المرأة