ما العلاقة التي تربط بين الغدة الدرقية والرغبة الجنسية

الغدة الدرقية

العلاقة الحميمة بين الرجل والمرأة في بعض الأحيان تتأثر بالكثير من العوامل التي قد تسبب مشاكل وخلافات بين الشريكين، وتعد الغدة الدرقية من أبرز الأمراض الجسدية التي قد تؤثر بشكل سلبي على الرغبة الجنسية في حال حدوث خلل أو اضطرابات فيها.

وتتمثل وظائف هذه الغدة في التحكم بالتمثيل الغذائي وإنتاج البروتينات والمساهمة في عملية النمو، وبالتالي تؤثر هذه الغدة على كل خلايا الجسم، وأي خلل فيها يؤدي لإضطراب الصحة العامة والصحة الجنسية.

هنالك علاقة تربط بين الغدة الدرقية والعلاقة الجنسية وبالأخص الرغبة الجنسية، فوجود أي اضطراب أو خلل فيها يؤدي إلى  فقدان الرغبة أو تراجعها عند الرجل أو المرأة.

فالأشخاص المصابين بقصور في الغدة الدرقية، سيعانون من انخفاض الرغبة الجنسية بنسبة 64%. أما المصابون بفرط الغدة الدرقية، ستصبح رغبتهم الجنسية أكبر مع احتمال ضعفها في بعض الحالات بنسبة 18%. وقد يؤدي قصور الغدة الدرقية لإصابة 64% من الرجال بمرض تأخر القذف بينما يعاني 15% من مرضى فرط الغدة الدرقية من تأخر القذف.

أما النساء اللاتي تعانين من اضطرابات في الغدة الدرقية، سيصبن بالعجز والضعف الجنسي أيضاً، بسبب الرابط بين وظيفة هرمون الجنس والتوازن الهرموني للغدة الدرقية.

اقرأ المزيد: كل ماترغب بمعرفته عن الشبق الجنسي أو فرط الرغبة الجنسية