المشروبات الغازية وآثارها السلبية على الكفاءة الزوجية

المشروبات الغازية

يتناول العديدون المشروبات الغازية مع الطعام أو خلاله أو بعده، وهذه من أكثر العادات الغذائية ضرراً بمن يتبعها؛ إذ تؤثر على صحة الجسم والعظام.

وأظهرت دراسات علمية حديثة أن تناول المشروبات الغازية بكثرة يؤثر سلبياً على العلاقة الجنسية والرغبة الجنسية وتحديداً لدى الرجال.

وأجريت دراسة هولندية على 2000 رجل في الدنمارك تم تقسيمهم على مجموعتين، قامت الأولى بشرب كمية لتر واحد من المشروبات الغازية في اليوم، بينما قامت المجموعة الثانية بشرب كمية قليلة جداً.

وبعد إجراء التحاليل والفحوصات وجد العلماء أن الرجال الذين يستهلكون كمية كبيرة من المشروبات الغازية، تتمثل في لتر واحد يومياً، مصابون بالضعف الجنسي أو قلة الرغبة الجنسية، بالإضافة إلى انخفاض عدد الحيوانات المنوية بنسبة 30%.

اقرأ أيضاً: العلاقة الزوجية.. كيف تكسر الروتين والملل وتعزّز الحميمية

وأشار العلماء القائمون على الدراسة إلى أن ليس للكافيين الموجود في المشروبات الغازية أي دور في التأثيرات السلبية على قدرة الرجل الجنسية. وهذا يدل على وجود مكونات ومواد كيميائية أخرى في المشروبات الغازية، هي السبب وراء ضعف الرغبة الجنسية وانخفاض الكفاءة والشهوة الجنسية لدى الرجال.

وأظهرت دراسة علمية أخرى أجريت في جامعة نيكولاس كوبرنيكوس في بولندا، أن المشروبات الغازية تتسبب في إصابة الرجال بضعف الإنتصاب، بسبب وجود كميات كبيرة من سكر فركتوز الذرة، وهي مادة كيميائية تؤثر على شرايين العضو الذكري، الأمر الذي يسبب ضعف الإنتصاب ويقود لقلة الرغبة والإثارة الجنسية.