كريستيانو يودِّع الجماهير.. السنوات مع ريال مدريد أسعد أيام حياتي

كريستيانو

بعد مرور 9 سنوات تكللت بالنجاح، جاء اليوم الذي ودع كريستيانو رونالدو، أسطورة ريال مدريد النادي الملكي وجماهيره، برسالة نشرت عبر الموقع الرسمي للنادي الإسباني فور إعلان إتمام الصفقة مع يوفنتوس الإيطالي.

وبحسب الموقع الرسمي للنادي الملكي، قال كريستيانو مودعا جماهير الميرنجي: “هذه السنوات في الريال وفي هذه المدينة الرائعة، ربما كانت أسعد أيام حياتي، ليس لدي سوى مشاعر الامتنان العظيمة لهذا النادي ولهذه الجماهير ولهذه المدينة، لا يسعني إلا أن أشكرهم جميعا على الحب والعاطفة التي حصلت عليها منهم”.

وأضاف النجم البرتغالي “مع ذلك أعتقد أن الوقت قد حان لبداية مرحلة جديدة في حياتي، وهذا هو سبب طلبي الرحيل، أرجو من الجميع أن يتفهم قراري، خاصة المشجعين”.

وأكمل الهداف التاريخي للملكي “كان كل شيء رائعا في الملعب وفي غرف خلع الملابس، شعرت بدفء لا يصدق، فزنا بثلاثة ألقاب متتالية في دوري الأبطال و4 في آخر خمس سنوات، نجحت بشكل فردي أيضا بعد الفوز بأربع كرات ذهبية و3 حذاء ذهبي، خلال فترة وجودي في هذا النادي الاستثنائي”.

وتابع كريستيانو “كانوا رائعين تماما لمدة 9 سنوات، كانت 9 سنوات فريدة من نوعها، كان هذا وقتا ممتعا بالنسبة لي، مليئا بالتفكير ولكن أيضا لأن ريال مدريد كان مطلبا مرتفعا جدا، لكنني أعلم جيدا أنني لن أنسى أبدا أني استمتعت بكرة القدم هنا بطريقة فريدة من نوعها”.

اقرأ أيضا: رونالدو يرحل عن ريال مدريد وينضم لصفوف يوفنتوس الإيطالي مقابل 105مليون يورو

وأردف صاحب الكرات الذهبية الخمس: “لقد فاز ريال مدريد بقلبي، لذلك أريد أن أقول شكرا للنادي والرئيس والمدربين والزملاء وجميع الفنيين والأطباء والأخصائيين، لقد جعلوا كل شيء لا يصدق خلال تلك الفترة، كانت تفاصيل رائعة”.

وواصل الدون: “أشكر الجماهير مرة أخرى، وأشكر كرة القدم الإسبانية خلال هذه السنوات التسع المثيرة، زاملت لاعبين رائعين، احترامي وتقديري لهم جميعا”.

حيث اختتم رونالدو رسالته “أعلم أنه حان الوقت للدخول في مرحلة جديدة، سأرحل لكن هذا القميص وهذا الشعار سوف أشعر به دائما، سيكون مثل منزلي أينما كنت، شكرا للجميع، وبطبيعة الحال كما قلت قبل 9 سنوات: يحيا مدريد”.

يذكر أن ريال مدريد الإسباني قال في بيان له الثلاثاء، إن رونالدو أفضل لاعب في العالم خمس مرات انتقل إلى يوفنتوس بطل إيطاليا، لمدة 4 سنوات مقابل 117 مليون دولار.