فيسبوك يعتذر للمستخدمين بعد حادثة الفيديو

قدم موقع التواصل الاجتماعي العالمي فيسبوك، إعتذاره عن أحدث “فضيحة” له بعدما تبين أن منصة التواصل الاجتماعي تحتفظ بمقاطع فيديو سجلها المستخدمون ثم قاموا بحذفها دون أن يشاركوها على صفحاتهم.

وفي بيان صادر عن إدارة الموقع، أكد أن ثغرة أدت إلى احتفاظ الموقع بنسخ من مقاطع الفيديو.

إلى ذلك، حيث أبدى مستخدمو فيسبوك، في الآونة الأخيرة، استغرابهم بعدما وجدوا أن مقاطع محذوفة قبل عدة أعوام ما زالت في سجلهم.

وأضاف أن المحتوى المحذوف لم تجر مشاركته نهائيا على الصفحات، وأكد أن العمل جار لإزالة ما ظل عالقا منذ عدة أعوام.

كما أكدت الإدارة، أن المشكلة التقنية حصلت حين كان موقع فيسبوك يتيح تسجيل مقاطع فيديو والقيام بمشاركتها على الصفحة، لكن بعض المستخدمين يسجلون مقطعا ثم يقررون عدم نشرها.

من جهتهم، نبّه خبراء التقنية، إلى أن فيسبوك يحتفظ بالأرقام المسجلة في هاتف المستخدم، كما أنه يدوِّن سجلّاً بالمكالمات التي أجراها والرسائل التي بعث بها.

يشار إلى أن فيسبوك خسر مليارات الدولارات، مؤخرا، بعدما تبين أن شركة أميركية خرقت بيانات خمسين مليون مستخدم لفائدة حملة دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة سنة 2016.