الرئيس رجب طيب أردوغان: لن نستسلم لمن يقولون إنهم شركاؤنا الاستراتيجيون

الرئيس رجب طيب أردوغان

بعد اشتداد الأزمة التركية الأمريكية، أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان أن أنقرة  لن تستسلم لمن يقولون إنهم شركاؤها الاستراتيجيون وهم يحولونها إلى هدف استراتيجي.

وخلال المؤتمر العام السادس لحزب “العدالة والتنمية” في أنقرة، قال الرئيس رجب طيب أردوغان “لن نستسلم لمن يقولون إنهم شركاؤنا الاستراتيجيون، وهم يحولوننا إلى هدف استراتيجي”، وذلك وفقا لوكالة “الأناضول” التركية الرسمية.

اقرأ أيضا: وكالة “ستاندرد آند بورز” تخفض التصنيف الائتماني لتركيا

وأضاف الرئيس رجب طيب أردوغان خلال المؤتمر “البعض يهددوننا عبر سعر صرف العملة الأجنبية، والتضخم، والاقتصاد، والعقوبات، ونحن نقول لهم كشفنا مؤامرتكم ونتحداكم”، متابعا “لن تتمكنوا من دولتنا وشعبنا، لن تتمكنوا من تدميرنا”.

إلى ذلك، حيث أكد الرئيس أردوغان “لم ولن نوافق على إقامة ممر إرهابي على طول حدودنا مع سوريا”.

يشار إلى أن الليرة التركية فقدت نحو 40% من قيمتها منذ بداية العام، بعدما ضاعف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قبل أيام الرسوم الجمركية على واردات الألمنيوم والصلب التركية، بعد أيام من فرض واشنطن عقوبات على وزيري العدل والداخلية التركيين، متذرعة بعدم الإفراج عن القس الأمريكي أندرو برانسون الذي يحاكم في تركيا بتهمة تتعلق بالإرهاب.