ترمب والرئيس الصيني يُؤيِّدان إبقاء العقوبات على كوريا الشمالية

كشف البيت الأبيض، الجمعة، أن الزعيم الصيني شي جين بينغ يؤيّد إبقاء العقوبات على كوريا الشمالية وسط مخاوف، من أن تؤدي المناورة الدبلوماسية إلى إخفاق.

يأتي ذلك بعد اتصال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب والرئيس الصيني، حيث أعلن البيت الأبيض أن “الزعيمين يرحّبان بآفاق الحوار بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية”.

كما أنهما “ملتزمان الإبقاء على الضغوط والعقوبات، إلى أن تتخذ كوريا الشمالية خطوات ملموسة نحو نزعٍ كامل وقابل للتحقّق ولا رجعة فيه للأسلحة النووية”.

وفي وقتٍ سابق، أكّد البيت الأبيض رسمياً  أن الرئيس ترمب وافق على لقاء زعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون سعياً للتوصّل إلى اتفاق حول نزع الأسلحة النووية.