ماننغاغوا رئيساً لزيمبابوي لمدة خمس سنوات بعد فوزه بانتخابات الرئاسية

ماننغاغوا

أفادت وسائل إعلام، الأحد، أنه أجريت مراسم إعلان تنصيب إيمرسون ماننغاغوا رئيساً لزيمبابوي لمدة خمس سنوات بعد فوزه بانتخابات الرئاسية التي شكك في نتيجتها منافسه الرئيسي نلسون شاميسا.

وكشفت الوسائل أن ماننغاغوا أدى اليمين أمام كبير القضاة لوك مالابا الذي رفض مع ثمانية قضاة آخرين من المحكمة الدستورية يوم الجمعة الطعن المقدم من شاميسا ضد فوز ماننغاغوا في الانتخابات التي جرت يوم 30 يوليو تموز، ورفض شاميسا حكم المحكمة.

من جهتهم، استنكر مراقبون أمريكيون افتقار زيمبابوي “لثقافة التسامح الديمقراطي” بحيث يتم التعامل مع الأحزاب السياسية على قدم المساواة ويُسمح للمدنيين بالتصويت بحرية، مشيرين إلى أنه على قوات الأمن في زيمبابوي الإحجام عن استخدام القوة المفرطة خلال هذه الفترة.

اقرأ ايضا: زيمبابوي: حادث سير يخلف نحو 21 وفاة

يذكر أن التصويت في تلك الانتخابات كان ينظر إليه على أنه خطوة مهمة لتحسين سمعة البلاد وتشجيع المانحين الدوليين على تقديم التمويل الضروري لإنعاش الاقتصاد.

وأبقت الولايات المتحدة الأمريكية على عقوبات مالية وحظر سفر على مسؤولين كبار من الحزب الحاكم وبينهم ماننغاغوا وعلى بعض الشركات المملوكة للدولة أيضاً. حيث يعتبر دعم واشنطن عنصر هام لحصول زيمبابوي على أي تمويل من صندوق النقد الدولي.