وزير خارجية روسيا: العلاقات بين موسكو وواشنطن في أسوء حالاتها

وزير خارجية روسيا

قال وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف، أن العلاقات بين موسكو وواشنطن هي الآن الأسوأ بين كل الأوقات في تاريخ العلاقات بين البلدين.

وخلال مؤتمر صحفي في ختام أعمال الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، قال وزير خارجية روسيا إن “حقيقة، أن العلاقات سيئة، وربما الأسوأ في كل أوقات العلاقات مع الولايات المتحدة، الجميع يدرك ذلك”.

وأكد وزير خارجية روسيا بأن الحوار مع الولايات المتحدة بشأن الاستقرار الاستراتيجي طال انتظاره.

كما أوضح الوزير الروسي، أنه في الوقت الحالي لا يوجد تقدم يذكر في المفاوضات بين أمريكا وروسيا في عدد من الموضوعات، بما في ذلك مكافحة الإرهاب والأمن السيبراني والاستقرار الاستراتيجي، والتي تشمل قضايا تحتاج إلى حل من أجل تفعيل المعاهدات في هذا المجال.

اقرأ أيضا: الجيش الإسرائيلي: تل أبيب حذرت روسيا من الغارة الجوية على المنشآت في سوريا

وأضاف لافروف،”لكن بالإضافة إلى هذه الوثائق على وجه التحديد، تشتمل الاستراتيجية على العديد من العوامل التي تؤثر عليها باستمرار. هذه المحادثة طال انتظارها، وحتى زاد [انتظارها] وحقيقة أن هذا الحوار الآن في حالة من عدم اليقين لا يقدم مساهمة إيجابية لأي طرف”.

وختم حديثه، “أن الاتفاقات، التي يبدو لنا أنها في مصلحة كلا البلدين يتم فهمها بشكل إيجابي من قبل الرؤساء، وهذا هو أيضا انطباعي المباشر، حيث شاركت في هذه الاجتماعات”، مضيفا “ولكن من الواضح أيضا أن أولئك الذين يجب عليهم الوفاء بهذه الاتفاقات، لسبب أو لآخر، ليسوا في عجلة من أمرهم للقيام بذلك”.

أما عن احتمالية عقد لقاء بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي دونالد ترامب، أجاب لافروف، “عندما سيتم تقديم اقتراح بشأن التوقيت، بعد ذلك سيحدد الجانبان”.